29/12/2016
16:49 PM

كلمة سعادة الوكيل

يشكل التعليم العالي في مجالاته التعليمية والبحثية والمجتمعية (خدمة المجتمع) دوراً هاماً وأساسياً في تطور الأمم وتقدمها في مختلف مجالاتها التنموية. وأن ما تعيشه الدول المتقدمة من ثورة علمية وصناعية واقتصادية نابع من اعتمادها ودعمها للتعليم العالي بمحاوره المختلفة حيث تنفق تلك الدول ميزانيات كبيرة على التعليم العالي والبحث العلمي مما ساعد في تحويل المعرفة إلى صناعة اقتصادية ساهمت في تطور ورفاهية المجتمعات.
وقد أدركت حكومتنا الرشيدة أهمية التعليم العالي ودعمت جميع مؤسساته حرصاً منها على تطويره والاستفادة من مخرجاتها بما يدعم التنمية الاقتصادية للوطن ويحقق الريادة للجامعات السعودية وطنياً وإقليمياً وعالمياً وأن يكون للجامعات السعودية مكانة معتبرة في الخريطة العالمية للتعليم العالي والبحث العلمي، وتحويله إلى اقتصاديات للمعرفة تساهم في دعم الاقتصاد الوطني ورفاهية المجتمع السعودي.
ومن هذا المنطلق فقد حرصت جامعة القصيم بأن تكون من الجامعات السعودية المتميزة والرائدة في التعليم العالي والبحث العلمي والمساهمة الفاعلة في خدمة المجتمع وبما يحقق له تنمية مستدامة ومتطورة. وقد حثت الجامعة جميع كلياتها وعماداتها وإداراتها وشكّلت الفِرق اللازمة للعمل لتميز جامعة القصيم علمياً وبحثياً وتحقيق أهدافها.
نسأل الله العلي القدير أن يسدد ويوفق الجميع لكل ما فيه خير هذا الوطن ومواطنيه وأن يديم نعمة الأمن والأمان على وطننا الغالي.